‫جائحــة كوفيد‪:19-‬‬
‫حمايــة أجــور العمــال المهاجريــن في الــدول العربية‬
‫الفريق االستشاري المعني بالهجرة التّ ابع لمنظمة العمل الدولية‬
‫مالحظة لصانعي السياسات *‬

‫واجــه العمــال المهاجــرون‪ ،‬حتــى قبــل جائحــة كوفيــد‪ ،19-‬مســائل حرجــة تتعلــق باألجــور علــى مســتوى العالــم‪ ،‬والــدول العربيــة‬
‫خاصــة‪ .‬أثــارت الجائحــة تحديــات هائلــة إضافيــة أدت إلــى فقــدان الوظائــف وخفــض الرواتــب والعــودة إلــى الوطــن دون ســابق‬
‫تخطيــط‪.‬‬
‫توضــح هــذه المذكــرة لصانعــي السياســات كيــف تُ ســاهم معاييــر منظمــة العمــل الدوليــة‪ ،‬بمــا فــي ذلــك اتفاقيــة حمايــة األجــور‬
‫(رقــم ‪ )٩٥‬لعــام ‪ ،١٩٤٩‬فــي دعــم دول المنطقــة فــي « إعــادة البنــاء علــى نحــو أفضــل» ‪ -‬ال مــن خــال أنظمــة أكثــر فعاليــة‬
‫لحمايــة األجــر فحســب‪ ،‬بــل أيضــاً مــن خــال تحديــد أجــور العمــال مــن مختلــف الجنســيات علــى أســاس غيــر تمييــزي مــع اســتئناف‬
‫التوظيــف الدولــي‪ .‬ويمكــن للحكومــات فــي الــدول العربيــة دعــم األجــور العادلــة والدفــع المنتظــم لهــا مــن خــال تعزيــز ســبل‬
‫الوصــول إلــى آليــات العدالــة والنهــوض بالمعاملــة المتســاوية فيمــا يتعلــق باألجــر عــن العمــل المتســاوي القيمــة‪ ،‬وخاصـ ًـة‬
‫للعمــال المنزلييــن المهاجريــن‪.‬‬

‫‪ .1‬ما تأثير كوفيد‪ 19-‬على حماية أجور العمال المهاجرين في الدول العربية؟‬
‫ـا علــى العمال‪ ،‬وال ســيما المهاجرين منهم‪،‬‬
‫خلفــت أزمــة كوفيــد‪ 19-‬أثــراً هائـ ً‬
‫بمــن فيهــم مــا يقــارب ال‪ 35‬مليــون مهاجــر (والجــئ) فــي الــدول العربيــة منــذ‬
‫بدايــة الجائحة‪.1‬‬

‫وعلــى الرغــم مــن عــدم توافــر البيانــات المنهجية حتى اآلن‪ ،‬فمن المســلم به‬
‫أن العديــد مــن العمــال المهاجريــن فقــدوا وظائفهــم وغــادروا البلــدان التــي‬
‫كانــوا يعملــون فيهــا‪ ،‬أحيانً ــا بأجــور و‪ /‬أو باســتحقاقات نهايــة خدمة متأخــرة أو‬
‫ال تــزال مســتحقة‪ .2‬واحتفــظ آخــرون بوظائفهــم‪ ،‬ولكــن تــم تخفيــض رواتبهــم‪،‬‬
‫وفقــا للتشــريعات الوطنيــة ‪ 3‬أم ال‪.‬‬
‫ســواء ً‬

‫أعربــت العديــد مــن منظمــات المجتمــع المدنــي عــن قلقهــا مــن أن أزمــة‬
‫كوفيــد‪ 19-‬قــد أدت إلــى تراجــع كبيــر في دفــع األجــور‪ ،‬مــع اســتغالل بعــض‬
‫أصحــاب العمــل هــذه الجائحــة لطــرد العمــال المهاجريــن بصــورة غيــر قانونيــة‬
‫وحجــب رواتبهــم والمنافــع المســتحقة لهــم‪.4‬‬

‫*‬

‫نتجـــت هـــذه الوثيقـــة عـــن مباحثـــات الفريــق االستشــاري المعنــي‬
‫العربيــة) فــي شــباط‪/‬فبراير ‪ .2021‬ويعمــل الفريق‬
‫بالهجــرة (الـ ّـدول‬
‫ّ‬
‫كمركــــز للدراســــات ومنتــــدى لالستشــــارات للمكتـــب اإلقليمـــي‬
‫للـــدول العربيـــة التابـــع لمنظمـــة العمـــل الدوليـــة‪ ،‬بهــــدف تقديــم‬
‫المشــــورة حــــول اســــتراتيجية منظمــــة العمــــل الدوليــــة لمناصــرة‬
‫تغييــــر السياســــات ضمــــن إطــــار أجنــــدة الهجــــرة العادلــــة فــــي‬
‫المنطقــــة‪ .‬ال تشــــكل المعلومـــات واآلراء الـــواردة فـــي هـــذه‬
‫الوثيقـــة إقـــرارا مـــن مكتـــب العمـــل الدولـــي أو الهيئــات التابعــة‬
‫لــه‪ .‬وتدعــــم الوكالــــة السويســــرية للتنميــــة والتعــــاون الفريــق‬
‫االستشــاري المعنــي بالهجــرة‪.‬‬

‫أقل وأخذ‬
‫العمال على قبول رواتــب ّ‬
‫وفــي حــاالت أخــرى‪ ،‬أجبــر أصحاب العمل ّ‬
‫إجــازة غيــر مدفوعــة األجــر دون موافقتهــم‪ ،5‬كمــا وقامــوا باقتطاعــات غيــر‬
‫قانونيــة مــن أجورهــم (بمــا فــي ذلــك اإلقامــة أو معدات الحماية الشــخصية)‬
‫أو رفضــوا دفــع ثمــن تذكــرة عــودة العامــل إلــى بلــده عنــد انتهــاء عملــه‪.6‬‬

‫لــدى كافــة دول المنطقــة أنظمــة إداريــة للتعامــل مــع الشــكاوى المتعلقــة‬
‫بقضايــا العمــل (عــادة فــي شــكل وســاطة)‪ ،‬باإلضافة إلى ســبل للوصــول إلى‬
‫االنصاف القضائي من خالل المحاكم العمالية أو المدنية‪ .‬ولكن‪ ،‬حتى قبل‬
‫تحديا‬
‫بداية الجائحة‪ ،‬شــكل اإلنصاف في المنازعات الناشــئة عن دفع األجور‬
‫ً‬
‫للعمــال المهاجريــن فــي المنطقــة بســبب الحواجــز اللغويــة‪ ،‬والوقــت الــازم‬
‫لتقديــم الشــكوى‪ ،‬وضعــف العمــال الذيــن هــم فــي وضــع غيــر نظامــي‪ .‬وقــد‬
‫تفاقــم ذلــك بعــد أن دفعــت جائحــة كوفيــد‪ 19-‬العديــد منهــم إلــى مغــادرة‬
‫بلدان المقصد قبل أن يتمكنوا من تقديم الشكوى ‪ -‬لالستفادة من برامج‬
‫العفــو‪ ،‬أو بســبب عجزهــم عــن إيجــاد فــرص عمــل بديلة للبقاء فــي البالد بعد‬
‫رفــع دعــوى ضــد صاحــب عملهم الســابق‪..‬‬

‫نظــراً لتدابيــر كوفيــد‪ 19-‬الوقائية‪ ،‬أغلقــت إدارات حكومية عدة‪ ،‬بما في ذلك‬
‫المحاكــم وإدارات الشــكاوى العماليــة‪ ،‬أو خفضــت مــن عــدد عمالها لالمتثال‬
‫لشــروط التباعــد االجتماعــي‪ ،‬ممــا أ��ى إلــى تأخير في معالجة المنازعات‪.‬‬

‫وبالتالــي لــم يكــن أمــام العديــد مــن العمــال خيار ســوى العــودة إلى بلدانهم‬
‫األصليــة دون االنتظــار حتــى حــل قضيتهــم‪ ،‬أو عــدم تقديــم شــكوى أساســاً‪،‬‬
‫بافتــراض أن مثــل هــذه العمليــة لــن تجــدي نفعاً‪ .‬وعلى وجه الخصــوص‪ ،‬كان‬
‫بإمــكان العامليــن فــي المنشــآت الكبيــرة أو البــارزة التــي لــم تســدد رواتــب‬
‫عشــرات العمــال االســتفادة مــن التحقيقات الجماعية فــي المنازعات (التي‬
‫تجريهــا وزارة العمــل أو الســفارة)‪ .‬أمــا العمــال المهاجــرون فــي المؤسســات‬
‫الصغيرة والمتوسطة الحجم‪ ،‬و «العمال المياومون» أو العمال المنزليون‬
‫فقــد يواجهــون تحديــات أكبــر فــي التوصــل إلــى حــل عاجــل لمطالبهم‪.‬‬

‫‪ 1‬إدارة األمم المتحدة للشؤون االقتصادية‪ ،‬قسم السكان‪" ،‬أعداد المهاجرين الدوليين ‪."2019‬‬
‫وقعه على سوق العمل واستجابة السياسات العامة في الدول العربية‪ .‬مذكرة موجزة ومجموعة من األسئلة واألجوبة‪.2020 ،‬‬
‫‪ 2‬كوفيد‪:19 -‬‬
‫ُ‬
‫‪ 3‬سمحت التشريعات في اإلمارات العربية المتحدة واألردن خالل كوفيد‪ 19 -‬ألصحاب العمل بتخفيض األجور مؤقتً ا (أو في حالة اإلمارات العربية المتحدة بشكل دائم) في ظروف محددة بشرط إجراء اتفاق بين‬
‫العامل وصاحب العمل‪ .‬أنظر فهد الغالب الشريف‪ ،‬و‪" ،Froilan T. Malit‬الهجرة ووباء كوفيد ‪ 19-‬في الخليج‪ :‬دراسة لمواقف مجتمعات العمال المغتربين‪ ،‬وممارساتهم‪ ،‬وآفاقهم المستقبلية في دبي وجدة"‪،‬‬
‫برنامج ‪ Konrad Adenauer Stiftung‬اإلقليمي‪ ،‬تقرير سياسة دول الخليج رقم ‪ ،2020 ،15‬الذي يشير إلى ثقافة "تخفيض األجور" بين العمال المهاجرين‪ ،‬ال سيما‬
‫في سياق الضيافة والتعليم والصناعات األخرى ذات الصلة بالخدمات‪ ،‬والتي تراوحت بين ‪ 25‬و‪ 50‬في المائة‪ ،‬وذلك لمراعاة خسائر أصحاب العمل االقتصادية‪.‬‬
‫‪ 4‬على سبيل المثال‪ ،‬أشار مرصد األعمال وحقوق اإلنسان إلى زيادة قدرها ‪ 275‬في المائة في عدد مزاعم االنتهاكات العمالية في دول مجلس التعاون الخليجي بين‬
‫نيسان‪ /‬أبريل وآب‪ /‬أغسطس ‪ 2020٠‬مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق‪ .‬وذكر مرصد األعمال وحقوق اإلنسان أن نسبة حاالت عدم دفع األجور بلغت ‪ 81‬في‬
‫المائة‪ .‬راجع‪.”COVID-19:  Spike in Allegations of Labour Abuse against Migrant Workers in the Gulf :‬‬
‫‪ 5‬على سبيل المثال‪ ،‬راجع ‪Equidem, The Cost of Contagion 2020‬‬
‫‪ 6‬على سبيل المثال‪ ،‬راجع ‪Migrant Forum in Asia, Crying Out for Justice: Wage Theft Against Migrant Workers 2021‬‬

‫‪1‬‬

Select target paragraph3